لا لخنق الثورة!

أستعير جملة قالها علاء عبد الفتاح في برنامج أون تي في عن أحداث يوم 28 يونيو “بين الشعب والداخلية ثأر ولن يمحى هذا الثار إلا بتحقيق العدالة”. 

وتوصل بيهم السفالة ان أم الشهيد احمد زين العابدين يضربها ضابط بالشلوط فى بطنها ويشدها من شعرها ويقبض على ابنها التانى الوحيد.
رئيس مباحث قسم شرطة العجوزة اللى انضربت فيه ام الشهيد احمد زين اسمه احمد الوتيدى مشهور بالتعذيب ومرفوع عليه قضايا كتير ولسه فى مكانه

وأخو أحد الشهداء امبارح على أون تي في بيقول: ازاي عايزينني أسكت وانا شايف اللي قتل اخويا قدام عينني بيمارس عمله ول يُبعد ولا يحاكم. يعني مطلوب مني إيه؟ اني آخد قح اخويا بإيدي؟؟

أنا بقى باقول ان الثار مش بس مع الداخلية الثار دلوقتي مع النظام السابق بكل أركانه التي لم تسقط.. اللي هي كل أركانه! حرب المواقع اللي لساننا اتلدل عليها والاستمرار في فضح الفساد والظلم. وآخره ظلم وفجر الداخلية يوم 28 يونيو اللي نزلت تضرب فينا بنفس الوحشية والغل بتوع يناير. والعيسوي قال إيه يأمر بانسحابهم وما ينسحبوش غير بعديها بيوم كامل بعد ما يكونوا بهدلوا الناس وقبضوا على نشطاء والإعلام يلعب لعبته القذرة ويقول لك دول بلطجية!

إحنا نازلين التحرير ان شاء الله. والمرة دي ما ينفعش نمشي قبل ما نضم ان ثورتنا اتحطت على الطريق الصحيح. الثورة ليها ثوار يحموها!

Advertisements
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to لا لخنق الثورة!

  1. تُرآبْ كتب:

    اعبر عن اعجابي في قلمك لي عوده ان شاء الله : )

  2. awdtarek كتب:

    ليما توقفت عن نشاطكم حتى لو حاجه اكبر خداتكم فلا تضيعوا وليدكم الاول

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s